سيناريوهات انقلابية

 

حكم العسكر والرئيس الطرطور .. بنما نموذجاً ! | مدونة عمرو عبد العزيز
http://amrbirdview.blogspot.com/2012/07/blog-post_70.html

مرسي ونجيب.. هل أعاد التاريخُ نفسه؟
لـ حسام عبد العزيز
https://www.facebook.com/photo.php?fbid=428408230600931&set=a.165397396902017.32751.100002952721679&type=1&ref=nf

فنزويلا | وثائقي كامل
http://youtu.be/CDpqR-RstK4

تقرير | هل يعود مرسي منتصرا كما عاد شافيز؟!
http://www.youtube.com/watch?v=0EIREmgSaIg&feature=youtu.be

تقرير: أمريكا وراء ما يجري في مصر وتدفع بالفريق السيسي على خطى سوهارتو
http://m.nashwannews.com/news.php?action=view&id=27274

هنداروس في أمريكا اللاتينية 

يحكي أن..
التاريخ يعيد نفسه

– يحكى أن بلداً تسمى هنداروس في أمريكا اللاتينية بجانب كوبا. كان لديها رئيس منتخب (مانويل زيلايا) منذ عام 2006. قرر الرئيس في عام 2009 عمل استفتاء شعبي على احتياج الشعب لجمعية دستورية مع الرئيس الجديد أم لا. المحكمة العليا اعترضت على القرار لأنه سيضر بمصالحها، لكن الرئيس تجاهلها.
– وكالعادة قامت المحكمة العليا بالاتفاق مع العسكر، وتم عمل إنقلاب عسكري على الرئيس وعزله نهاية 6- 2009.
– وكالعادة كانت أمريكا تعطي هذه الدولة مساعدات عسكرية سنوية، لتشتري ولائها ضد كوبا جارتها. والقانون الأمريكي ينص على وقف المعونة العسكرية للدولة التي تقوم بانقلاب عسكري على رئيس منتخب.
– وكالعادة تأخرت أمريكا شهرين كاملين حتى تعترف بالانقلاب، وحذرت في النهاية من قطع المعونة العسكرية إذا لم يتم عمل انتخابات ورئيس وحكومة منتخبة.
– وكالعادة قالت الكونجرس بعدم أهمية عودة الرئيس المنتخب المعزول، وأن المركب تحركت وعلى المتظاهرين المؤيدين للرئيس أن يلحقوا بها.
– وفي هذه الأثناء قامت حكومة الانقلاب والعسكر بعمل احتياطات أمنية للقضاء على العنف والتحريض، وهي قطع إرسال قناة راديو وتلفزيون كانتا تدعمان الرئيس المعزول، واعتقال العديد من الموالين له، ومنع 5 حقوق: الحرية الشخصية وحرية التعبير وحرية التنقل وحق المثول أمام القضاء وحرية تكوين الجمعيات والتجمع.
– وللأسف أنهى الكثيرون من الرافضين للانقلاب العسكري مظاهراتهم اليومية، وعقدوا أملهم على الانتخابات التي سيشرف عليها الحكومة الانقلابية والعسكر.
– قامت الحكومة المعينة من العسكر بعمل انتخابات رئاسية 11-2009 تحت إشرافها هي والعسكر، وفجأة زادت الكتلة التصويتية 11% صبت كلها في صالح الرئيس المدني الجديد المدعوم من العسكر وحكومة الانقلاب.
– وكانت النتيجة فوز (لوبو ساسو) القومي على (مانويل زيلايا) الليبرالي.
– ومنذ ذلك الحين وانحدرت درجات الأمن وحقوق الإنسان في البلد، وطبعاً لتقارير الأمم المتحدة أصبحت الدولة الأعلى على مستوى العالم في حالات القتل، والعاصمة الثانية لها أصبحت عاصمة المخدرات والعنف.

وتوتة توتة خلصت الحدوتة.
أنا داخل أنام… ولما حمدين يمسك البلد ابقوا صحوني عالمعتقل يا جماعة.

المراجع:
http://www.nytimes.com/2012/01/27/opinion/in-honduras-a-mess-helped-by-the-us.html?_r=1&
http://en.wikipedia.org/wiki/Honduras#2009_Honduran_constitutional_crisis
http://narcosphere.narconews.com/notebook/bill-conroy/2009/09/money-talks-us-policy-toward-honduran-putsch-regime

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=1410682979072755&set=t.100003932003487&type=3&src=https%3A%2F%2Ffbcdn-sphotos-g-a.akamaihd.net%2Fhphotos-ak-ash4%2F999030_1410682979072755_1048583218_n.jpg&size=851%2C315

حسام ابو البخاري يستعرض بعض التجارب ويتحدث عن ماضي أمريكا
http://www.youtube.com/watch?v=wQgLFv7ge_o

Mohammed El-Waseef
ركزوا اوي اوي اوي وشيروه لو فهمتوا ماذا حصل لثورة يناير :

طرق مقاومة الثورات تكاد تكون متطابقة ، و ذلك لأن الثورات تتحرك بدون قائد يحركها فلا يبالي من يواجه الثورة أن يكرر نفس الخطوات التي تواجه بها الثورات ، فالثورة تسير بنفس الطريق و لا يتحكم فيها إلا الشعوب التي تتفاعل بتلقائية و بنفس الطريقة لأي شعب آخر و لا يتحكم فيها إلا من يواجهها ، أما الشعوب فلا يستفيدون من التجارب السابقة ، فتكاد ترى تشابهاً كبيراً فيما فعله عبد الناصر و ما حدث في رومنيا و ما يحدث حالياً ، و لا يوجد فارق إلا في التفاصيل الدقية و حسب .

– الثورة الرومانية كانت مثل الثورة المصرية حيث أسقطت رأس النظام و تلقفها الجيش و ادعى حمايتها و قام أحد أعوان رأس النظام بقيادة الفترة الانتقالية و هو اسمـه ” إيون اليسكو ”.

إمتدح اليسكو الثورة , واحتفي بها في البدايه و تمكن من اشغال الشعب و الثوار عنه حتى استعاد قوته و رتب صفوفه ثم بدأ في العمل ، و هذا ما قد نكون مقبلين عليه .

حدث انفلات أمني رهيب في رومانيا تبين فيما بعد أنه كان من تخطيط “اليسكو” و بدأت مجموعات من الاشخاص المجهولين يهاجمون الناس والمنشاَت الحيويه وراح جنود الجيش يتصدون لهم حتي أصبحت رومانيا ميدان حرب .

وبالطبع تسبب ذلك في حالة من الذعر والهلع للمواطنين وتم افتعال الازمات وارتفعت الاسعار بجانب الانفلات الامني المتعمد . ( نلاحظ حالياً في مصر أحداث متسارعة يثير توقيتها المتقارب شكوكاً كثيرة – إعلان الحكم على مبارك – إدخال شفيق للإعادة – أنباء عن حظر تجوال ليلي إلخ … – )

نعود للثورة الرومانية حيث لعب الاعلام الحكومي – الذي لم يتحرر بعد الثورة و بقي كما الحال عندنا تابعاً لنفس النظام – دوراً كبيراً في نشر الذعر بين المواطنين عن طريق اطلاق الشائعات الكاذبه من ناحيه , ومن ناحيه أخري راح يشوه في صورة الثوار .

توالت الاتهامات لمن قاموا بالثوره بأنهم خونه وعملاء ومأجورين , ويقبضون أموالاً من الخارج من أجل اسقاط الدوله , وتخــريب الوطن . ( نلاحظ حالياً تهيأة الشعب لهذا الأمر )

وبالطبع وسط الازمات وحالات الانفلات الأمني المفتعله .. تأثر المواطنون بحملات التشويه الشرسه علي الثوره والثوار , وبدأوا يصدقون فعلاً أن الثوار عملاء وخونه . ( و إن كان الشعب قد بدأ التصديق من الآن في حالتنا و هو المؤشر الذي يعطي الضوء الأخضر للبدأ في هذه الخطوة)

حينها أحس الثوار بأن اليسكو وعصابته يسعون لإجهاض الثوره – فنظموا مظاهره كبيره تحت شعــــــار “لا تســـــرقوا الثوره” و هنا استخدم اليسكو مكيدة النداء علي ما اسماهم “بالمواطنين الشرفاء” حيث قام بتوجيه نداء في التليفزيون علي “المواطنين الشرفاء” وطالبهم بالتصدي للخونه والعملاء , في نفس الوقت قام اليسكو سراً باستدعاء الاف العمال من المناجم وسلحهم ليعتدوا علي الثوار وبالفعل قتلوا منهم اعداداً كبيرة ( ربما البلطجية قد أثبتوا جدارتهم في القيام بهذا الدور ) .

The Overthrow of Democratic Chile Part 1 (Salvador Allende)
http://www.youtube.com/watch?v=X6kkaIfy9wU&feature=youtu.be

 
Like ·  · Share · Edit · September 3, 2013

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s