اسرائيل

مجموعة مقالات ومنشورات للدكتور صلاح النعامي المتخصص في الشؤون الإسرائيلية :
https://www.facebook.com/salehalnaamiد. صلاح النعامى: شهادات في الصميم توثق رعاية إسرائيل لانقلاب السيسي

—————————

• هذا ما كتبه دان مرغلت، كبير معلقي ” إسرائيل اليوم “: سنبكي دماً لأجيال إن سمحنا بفشل الانقلاب وعاد الاخوان للحكم. وفي مقالة نشرها في عدد اليوم من الصحيفة، أوضح مرغليت الذي يعد من أقرب المقربين لنتنياهو إن العالم سمح بعودة الاخوان للحكم، فإنه يتوجب على إسرائيل فعل المستحيل لضمان عدم حدوث ذلك، لإن الأخوان سيتوجهون للانتقام من إسرائيل في حال عادوا للحكم لإدراكهم دور إسرائيل في دعم السيسي. إن السيسي يمعن السيسي في القتل لإنه يدرك مغزى فشله، وعلينا التجند لانجاح حكمه، فهذه قصة حياة أو موت ليست بالنسبة له، بل لنا ايضا
على كل هذا رابط المقال، وفي أمور أخرى لا تقل اهمية:
http://www.israelhayom.co.il/article/110599

• إسرائيل للأوربيين والأمريكيين: ادعموا السيسي في مواجهة الاخوان، فالاستقرار أهم من حقوق الانسان
http://www.haaretz.com/news/middle-east/.premium-1.542279

• نتنياهو للعالم: ادانة مجازر السيسي ستعزز معنويات الاخوان المسلمين وستفشل الانقلاب
http://www.jpost.com/Defense/What-can-Israel-do-about-Egypt-323157

• تضامناً مع السيسي، وزير القضاء الصهيوني الأسبق يدعو أوباما لتعديل القانون الذي يحظر مساعدة عسكر انقلبوا على حكم منتخب
http://www.israelhayom.co.il/opinion/99547

• بكل صراحة، وزير الحرب الصهيوني الأسبق بن اليعازر: مصلحتنا القومية تقتضي الإبقاء على حكم العسكر في مصر
http://www.themarker.com/dynamo/1.1694938

• هذا ما قاله اليوم المستشرق الصهيوني ايل زسر: عندما يكون هنا السيسي، فلا حاجة لمبارك (כשסיסי בסביבה, אין עוד צורך במובארק http://www.israelhayom.co.il/opinion/110325

• المفكر الصهيوني ر.ايدر يكتب: مع كل الألم، يجب أن يغض الغرب الطرف عن مجازر السيسي ضد شعبه لإنها السبيل لمنع دولة إسلامية
http://www.israelhayom.co.il/opinion/11008

• تكامل ادوار مع السيسي….هارتس: المخابرات الصهيونية تشكل لواء لمواجهة الجهاديين في سيناء
http://www.haaretz.co.il/news/politics/.premium-1.2101509

• اسرائيل للعالم: دعوكم من الديمقراطية وتجندوا لعدم سقوط مصر في ايدي الاسلاميين
http://www.jpost.com/Middle-East/Israels-message-on-Egypt-Keep-country-from-collapsing-then-worry-about-democracy-323531

• هذا ما كتبه الباحث الصهيوني ابراهاام بن ستفي اليوم حاثاً على دعم السيسي: الانقلاب يؤذن بشرق اوسط جديد، أقل تطرف وأكثر خضوع للغرب
http://www.israelhayom.co.il/opinion/110269

• المعلق الإسرائيلي ي ميمان يحذر نتنياهو من أي سلوك يظهر السيسي كعميل لإسرائيل في أعقاب الغارة الصهيونية على سيناء
http://www.jpost.com/Defense/What-can-Israel-do-about-Egypt-323157
——————
لهذا جن جنونهم من اجل انجاح الانقلاب
هذا ما كتبه الباحث الصهيوني ابراهاام بن ستفي اليوم حاثاً على دعم السيسي: الانقلاب يؤذن بشرق اوسط جديد، أقل تطرف وأكثر خضوع للغرب واسرائيل
http://www.israelhayom.co.il/opinion/110269
https://www.facebook.com/salehalnaami/posts/511480808932201
——————
بالله ماذا يعني أن يتجند ” مركز أبحاث الأمن القومي ” الصهيوني، الذي يعد اهم محفل تقدير استراتيجي في الكيان الصهيوني لتقديم الاستشارات والتوصيات للمستوى السياسي الحاكم في اسرائيل بشأن سبل دعم انقلاب السيسي، وضمنها العمل على اقناع المستثمرين الاجانب للقدوم لمصر والاستثمار فيها دعماً للسيسي من اجل تكريس شرعيته على المستوى الداخلي
رابط كل التوصيات :
http://www.inss.org.il/heb/research.php?cat=94&incat&read=11728
——————
هذه رسالة الصهاينة للغرب: ” ادعموا السيسي فهو سيريحكم من مخاطر التحول الديموقراطي في العالم العربي “…وهذه الرسالة عبر عنها آبي بينياهو، الناطق السابق بلسان الجيش الإسرائيلي. وفي مقال نشره في النسخبة العبرية لموقع صيحفة ” البوست ” الإسرائيلية، اعتبر بنياهو إن تحقيق التحول الديمقراطي في الشرق الأوسط وصفة للمس باستقرار المنطقة، مشدداً على ضرورة اختيار الاستقرار عند المفاضلة بينه وبين التحول الديمقراطي. ودعا بنياهو الغرب إلى استغلال الانقلاب الذي نفذه السيسي في تنفيذ حملة دولية لمواجهة الجماعات الجهادية التي تعمل في سيناء، عبر القيام بجهد عالمي يستند إلى تعاون استخباري وعسكري في مواجهة ” الجهاديين ” في سيناء. وزعم بنياهو إلى إن عدم دعم السيسي في تحركه ضد الجهاديين في سيناء يعني زيادة فرص المس بإسرائيل، سيما قطاع السياحة في منطقة إيلات، بالإضافة إلى إمكانية إن تتحول سيناء إلى نقطة انطلاق للجهاديين ضد حلفاء الولايات المتحدة بشكل عام.
——————
محلل صهيوني: سنبكي دماً لأجيال إذا فشل انقلاب السيسي

أورد الدكتور صالح النعامي المتخصص في الشئون العبرية بعض شهادات المحللين الصهاينة التي توثق رعاية تل أبيب لانقلاب السيسي.

وذكر النعامي على صفحته بموقع فيس بوك ما كتبه دان مرجلت، كبير معلقي صحيفة “إسرائيل اليوم” والذي قال بالنص: سنبكي دماً لأجيال إن سمحنا بفشل الانقلاب وعاد الإخوان للحكم.

وأوضح مرجليت في مقالة في الصحيفة أنه إذا قامت بعض الدول بالعمل على معاداة النظام الجديد وعودة الإخوان إلى الحكم، فإنه يتوجب على إسرائيل فعل المستحيل لضمان عدم حدوث ذلك، لأن الإخوان سيتوجهون للانتقام من إسرائيل في حال عادوا للحكم لإدراكهم للدور الذي قامت به تل أبيب في دعم السيسي.

وأضاف مرجليت المقرب من رئيس وزراء الكيان بنيامين نتنياهو: السيسي يمعن في القتل لإدراكه للفشل، وعلينا التجند لانجاح حكمه، فهذه قصة حياة أو موت ليست بالنسبة له، بل لنا أيضا
——————
الحملة الإسرائيلية للحفاظ على انقلاب السيسي تتواصل على قدم وساق
الجهد الصهيوني يتركز على محاولة تأمين شرعية دولية للانقلاب وذلك عبر تكتيك يلعب على الوتر الحساس لمخاوف الغرب، بتوظيف الحجة القائلة إن نجاح انقلاب السيسي يمثل الضمانة الأبرز للحافظ على مصالح الغرب في المنطقة وإن السماح بعودة حكم الإسلاميين يعني إن الغرب سيبكي لأجيال…الصهاينة يقولون للغرب: عند المفاضلة بين التحول الديموقراطي الذي يجلب الإسلاميين والاستقرار الذي يؤمنه حكم الاستبداد العسكري، لا تتردوا في التقاط الخيار الثاني
التقرير أدناه يتناول الحراك الصهيوني لدعم السيسي
http://www.aljazeera.net/news/pages/b3a63f7e-55f8-4c5f-a6fe-0f040c7ec60f#.UhuNNKlaj84.facebook
——————
هل تعلمون إن تسفي مزال سفير إسرائيلي الأسبق في القاهرة، هو أحد ابواق اليمين المتطرف في إسرائيل، وبين الفينة والأخرى يؤصل فكرياً لتبرير مواقفه العنصرية تجاه العرب، لكنه انشغل في الآونة الاخير بالتأصيل الفكري لتبرير انقلاب السيسي، وهو يخرج عن طوره في الدفاع عنه، وقد كتب لائحة دفاع طويلة عن الانقلاب وارسلها للغرب في بحث جديد له، نشره ” مركز القدس لدراسات المجتمع الدولة ” في القدس المحتلة…بإمكان الفلول والناصريين والقومجيين المساندين للانقلاب إن يطلعوا على هذه اللائحة، فبكل تأكيد سيجدون مزيد من الحجج لتبرير موقفهم…بشرط ألا يغفلوا حقوق الملكية الفكرية
وهذا رابط الدراسة:
http://www.jcpa.org.il/Templates/showpage.asp?FID=928&DBID=1&LNGID=2&TMID=99&IID=27914
——————
إن تعليقات متصفحي شبكات الانترنت الصهاينة بشان أحداث مصر، تستوجب دراسة خاصة
فقد منح السيسي هؤلاء الفرصة للتعبير عن شماتتهم بإهراق الدم العربي على هذا النحو، وسمح لهم بالتشبث بمواقفهم العنصرية الهاذية من العرب.
أملنا في الله أن يساعد أمة العرب على ان ترى هؤلاء المرضى ما يسوؤهم… بالطبع بعد اجتثاث الاستبداد في بلادنا من جذوره.
——————
إسرائيل تواصل إغداق شهادات حسن سير وسلوك على السيسي
والجنرال موشيه كبلينسكي يقول إن الجيش المصري حليف مهم لإسرائيل ومصلحتها الإستراتيجية تقتضي تعزيز قدرته على استعادة الاستقرار والهدوء في مصر. وخلال مشاركته في برنامج ” الأسبوع ” الذي بثته قناة التلفزة الإسرائيلية العاشرة مساء الجمعة الماضي، شدد كبلينسكي، النائب السابق لرئيس هيئة أركان الجيش، على إن الجيش المصري بصفته حليفاً لإسرائيل مهتم بعدم تحول سيناء إلى نقطة انطلاق لتنفيذ عمليات ضد إسرائيل انطلاقاً من سيناء، علاوة على إدراك قيادة الجيش المصري أهمية الحفاظ على اتفاقية ” كامب ديفيد ” مع إسرائيل. وقلل كبلينسكي من أهمية الانتقادات التي توجهها أطراف أمريكية وأوروبية للانقلاب العسكري الذي أطاح بحكم الرئيس محمد مرسي، معتبراً إن الأمريكيين والأوروبيين يدفعون ” ضريبة كلامية “، في هذا الشأن، منوهاً إلى إن المصالح الأمريكية والأوروبية تقتضي مواصلة العمل مع قيادة الجيش المصري.
——————
لا تتصوروا كم القرف الذي يحتويه الإعلام الصهيوني في هجومه على أردوغان بسبب موقفه من السيسي وفي الوقت ذاته مظاهر الاحتفاء العارمة بمواقف الأطراف العربية المساندة له.
هذا أوضح مؤشر على التقاء المصالح بين الصهاينة وحلفائهم العرب
فلا غرو
——————
بعض رهانات الصهاينة على انقلاب السيسي تنم عن رعونة وقصر نظر
فهم يعتقدون إن هذا لانقلاب يمكن إن ينهي حلم التحول الديمقراطي في العالم العربي، كما عبر عن ذلك الجنرال رؤفين بيركو، من قادة الاستخبارات الإسرائيلية سابقاً الذي حث الغرب على دعم السيسي لكي يقضي على حلم دمقرطة العالم العربي.
ما يجهله الصهاينة هو إن ما حدث رغم قساوته هو مجرد جولة في مواجهة طويلة لن تتوقف إلا بعد أن تستعيد الشعوب العربية كرامتها وحقها في تقرير مصيرها….شاء المبطلون أم أبوا
——————
يكفي أن تنشر تلفيقاً وتنسبه لمسؤول صهيوني أو وسيلة إعلام إسرائيلية حتى يصبح حقيقة ناجزة. بهذه الطريقة راج قبل عام خبر مفاده إن وزيرة القضاء الإسرائيلي الحالية تسيفي ليفني قالت في مقابلة مع صحيفة ” يديعوت أحرنوت ” إنها مارست الجنس عندما كانت وزيرة للخارجية مع مفاوض فلسطيني أثناء المفاوضات وإن ما أقدمت عليه جاء في إطار ابتزاز تنازلات من الجانب الفلسطيني.
هذه الفرية سرعان ما تلقفتها صحف ومواقع إخبارية في العالم العربي، دون أدنى قدر من التحقق المهني. بالطبع، ليفني لم تجري مقابلة مع أية صحيفة إسرائيلية أو أجنبية تتعرض فيها لمثل هذه القضايا. بالطبع لا يحتاج المرء إلى مجرد محاولة التحقق حتى يعرف إنه لا يمكن أن تصدر عن مسؤول إسرائيل بحجم ليفني مثل هذه الأمور، لكن للاسف البعض ومن منطلق الخصومة السياسية أو وبدافع البحث عن إثارة روج للخبر. هناك من يعتبر إنه من أجل الدفاع عما يراه حقاً بالإمكان إن تفعل أي شئ، وهذا ليس من الأخلاق في شئ. بل على العكس، يتوجب على أصحاب القضايا الكبرى أن يبدوا قدراً من المثابرة الأخلاقية وألا يوظفوا وسائل غير أخلاقية – مثل محاولة تلطيخ أعراض الناس – بزعم إن ذلك يخدم غاية نبيلة.
أنا شخصياً آخر من يدافع عن مفاوضين يفرطون في حقوقنا الوطنية ويبيعوا شعبنا بأرخص الأثمان، لكن بلورة موقف من هؤلاء شئ، وأن تنسج حولهم الأكاذيب والافتراءات شئ آخر.
وما ينطبق على هذه القصة ينطبق على الأخبار التي تتحدث عن زيارة هذا القائد أو ذلك لإسرائيل. صحيح إن من راجت حولهم هذه الإشاعات هم أشخاص سيئون وغير أخلاقيين، لكن كل ذلك لا يبرر أن يتم نسج الأكاذيب بشأنهم ونسبها للإعلام الإسرائيلي.
حتى وعندما تتعرض لحملات الكذب والافتراءات، يتوجب عليك ألا ترد بنفس الأسلوب الهابط وغير الأخلاقي.
الأخلاق كل لا يتجزأ
سحقاً للميكيافيلية
——————
هذه أخطر لائحة اتهام توجهها إسرائيل لمرسي والإخوان المسلمين، والتي تثبت إن إسرائيل هي أكبر طرف مستفيد من عزل مرسي
مركز الأبحاث الصهيوني الأكثر ارتباطاً بالائتلاف اليميني الحاكم في تل أبيب يقدم جملة من المسوغات التي تجعل إسرائيل أكثر الأطراف رغبة في عزل مرسي والتخلص من حكم الإخوان.
وحسب الدراسة التي نشرها مركز ” بيغن السادات للدراسات الإستراتيجية “، التابع لجامعة ” باريلان “، وأعدها البرفسور اليعاد بورات، والتي جاءت بعنوان ” الإخوان المسلمين وتحدي السلام بين مصر وإسرائيل “، فإن حكم مرسي شكل خطراً إستراتيجياً على إسرائيل للعوامل التالية:
1- وضع مرسي إستراتيجية واضحة لإلغاء اتفاقية كامب ديفيد، التي تعتبر أهم ركائز ” الأمن القومي ” الإسرائيلي.
2- حرص مرسي بعناد على ترسيخ انطباع في الوعي الجمعي للمصريين بإن إسرائيل ” طرف عدو “.
3- دعم المقاومة كان أبرز ملامح السياسة الخارجية لمصر في عهد مرسي.
4- سخر مرسي إمكانيات مصر من أجل تعزيز مكانة المقاومة الفلسطينية خلال حملة ” عمود السحاب ” في نوفمبر 2012.
5- حرص الإخوان على التغلغل في مؤسسات الدولة جاء من أجل تحسين قدرتهم على مقاومة إسرائيل في المستقبل,
6- لو استمر حكم مرسي لانتقلت مصر من دور تقديم الدعم المعنوي والسياسي للمقاومة الفلسطينية إلى طور تقديم الدعم العسكري.
http://www.aljazeera.net/news/pages/1771f760-c30f-4d63-a370-655b1ee13778
——————
هل كان الانقلاب بدون تنسيق مع الصهاينة أو الأمريكيين
هذا المقال نشره المعلق الصهيوني رون بن يشاي قبل عام، وهو يدلل على إن التوجه للتخلص من مرسي قد أخذ صورة تحرك عالمي
فماذا قال رون بن يشاي، قال: مرسي غير قواعد اللعبة معنا باستمرار، وكان الحل أن يتصرف الأمريكيون، وعلى ما يبدو إنهم قد تصرفوا
رابط المقال
http://www.ynet.co.il/articles/0,7340,L-4271733,00.html

مقال مجدي أحمد حسين : الشبكة اليهودية التي تحكم مصر
http://elshaab.org/thread.php?ID=71117
http://www.el-3amal.com/news/news.php?i=44036

السيسى استلم رأس الشبكة الصهيونية من مبارك وسليمان وطنطاوى .. ولأول مرة المخابرات الحربية تعلو فوق المخابرات العامة

عبد السلام محجوب كشف لى عمالة يوسف غالى لأمريكا قبل الثورة ب 10 سنوات .. وهذه قصة تعايش المخابرات مع الجواسيس

الأصل البريطانى لزوجتين لرئيسين متواليين لايمكن أن يكون صدفة ؟! ودراسة تؤكد الأصل اليهودى لجيهان وسوزان !

عندما سئل السادات لماذا عين مبارك نائبا قال : الجماعة فى تل أبيب مبسوطين منه !!

معاون عبدالناصر والمساعد الأمنى والسياسى للسادات والمسئول عن تسليح مصر عميل موساد

تقرير مخابرات :لحم كتاف رئيس الوفد من المال اليهودى

طارق نور عميل الصهيونية البعيد عن الأضواء رغم أنه يصنع الأضواء .. وهو ممول ومدبر لكثير من الشرور بالتعاون مع ساويرس

هل أخبركم أحد أن أم أحمد عز يهودية اسرائيلية ؟!
لم يعد موضوع الشبكة اليهودية التى تحكم مصر موضوعا ترفيا كما برهنت الأيام الدموية الأخيرة . لذلك لابد من مواصلته . السيسى هو الرأس الظاهر لهذه الشبكة وهويؤكد كل يوم صحة المعلومة عن يهودية أمه بصمته . ولنكتشف أبعاد باقى الشبكة حتى ندرك أنها معركة حياة أو موت . وأن معركتنا بالأساس هى ضد اسرائيل وليس مع العلمانيين المصريين وهى بالتأكيد ليست ضد الجيش ولكن ضد قياداته التى ترعرعت فى سنوات كامب ديفيد . ونحن لسنا ضد أى مصرى إلا لعمالته لإسرائيل أو أمريكا أو أى طرف أجنبى ، ولكن العدو المباشر الواضح الذى يهيمن على مقدراتنا هو الآن الحلف الصهيونى الأمريكى وكل من يشارك فى الاضرار بنا من الغرب وعملائه العرب . لسنا ضد أى مصرى لخلاف فكرى أو عقائدى أوسياسى أو دينى . وضمان السلم الأهلى هو الانتخابات التى ألغاها عسكر الشؤم . فالانتخابات الحرة هى الوسيلة المتحضرة للتعايش رغم الخلاف ، وتداول السلطة . والصراع السلمى عبر البرلمان وغير ذلك من مؤسسات الدولة الديموقراطية . وهذا هو الحل الوحيد للأزمة الراهنة : العودة للشرعية ، وليس الحديث الفارغ عن المصالحات . مصالحة بين الشرعية وبين المنقلبين عليها ! كيف ؟! إذا قبلنا بهذا المنطق نكون شرعنا للبلطجة العسكرية لكى تطيح بأى رئيس قادم إذا لم يرضخ لأوامرها . بل تطيح بكل تصويتات الشعب : استفتاءات – انتخابات رئاسية أو برلمانية – دستور مستفتى عليه الخ

مشكلة مصر الرئيسية والأولى منذ أيام مبارك حتى الآن هو سقوطها تحت الهيمنة الصهيونية الأمريكية ، ولا نجاح لثورة 25 يناير وثورة 3 يوليو إلا باستئصال هذا السرطان الذى عشش فى أركان السلطة والمجتمع .وكان خطأ الاخوان الأساسى والجوهرى أنهم لم يتخذوا أى موقف حازم تجاه الافراج عن كبار رموز النظام البائد من السجن ( فتحى سرور – صفوت الشريف – زكريا عزمى الخ ) ولم يغيروا أسلوب المعاملة الفندقية مع مبارك وابنيه ، حتى فى فترة وجود نائب عام متعاون ومعين من مرسى . وفى عهد مرسى تم حبس منير ثابت وهو شخص أساسى فى الشبكة الصهيونية ولكنه أفرج عنه بعد أيام قليلة . ولجنة تقصى الحقائق التى شكلها الاخوان لم تحل دون الإفراج عن كل المتهمين فى موقعة الجمل. أيضا هذا ليس للتلاوم فى وقت عصيب ، ولكن للمطالبة بتغيير السياسة فلايزال الخطاب الاخوانى لايتعرض لاسرائيل إلا لماما ، ولا يتعرض لأمريكا البتة إلا من قبيل العتاب ، والشعور بالغدر وصدمة الخيانة !! مع أن هذا الخطاب هو الذى يمكن أن يشعل مشاعر الجماهير ، ويضع المواجهة على صعيد القضية الوطنية التى لايختلف عليها مصريان ، وهذا هو خطاب حزب العمل . ولايوجد فى الاسلام خطاب سرى ، خاصة إزاء العدو الرئيسى ، العدو ليس السيسى وليس مبارك : أمثال هؤلاء مجرد أدوات للتنفيذ فى يد اسرائيل وأمريكا .

نعود إلى الشبكة الصهيونية . قبل وبعد الثورة كتبت كثيرا عن علاقات مبارك وأسرته باسرائيل . وسأعود إليهم . ولكن لتوضيح الصورة لابد من رواية قصة مهمة أثق فى صحتها لأنها تكشف آليات الهيمنة اليهودية والأمريكية . رغم أن الشخص غير موجود فى مصر الآن وهو يوسف بطرس غالى ، وإن كان يمكن أن يعود فى هذا العهد السيسى الميمون لاقدر الله له الاستمرار طويلا ، ولا أتوقع .

وقد كتبت عنها أكثر من مرة ولكن لم أكشف عن مصدرى ، وكشف المصدر يقوى القصة ، وهذا يساعد القارىء على تقبل التحليل .

عبد السلام محجوب

فوجئت بعد خروجى من السجن عام 2001 من قضية يوسف والى بإهتمام السيد عبد السلام محبوب محافظ الاسكندرية وأحد قيادات المخابرات العامة بى شخصيا ، وإتصاله بى تليفونيا وطلبه أن نلتقى ، وقد التقينا عدة مرات ولعلها كانت إحدى محاولات المخابرات لاستمالتى وهذه قصة أخرى . المهم فى إحدى اللقاءات رويت له أن مندوب صحيفة الأحرار فى وزارة المالية حيث الوزير بطرس غالى يقول إن الوزير عميل صهيونى أمريكى . فرد على السيد المحافظ : الولد ده زكى وكلامه صحيح . قلت له كيف ؟ قال لى تصور : إن يوسف بطرس غالى عندما تنتهى جلسة مجلس الوزراء يذهب إلى الوزارة بتاعته ويرسل إيميل بكل ماجرى فى الاجتماع للسفارة الأمريكية . ونحن نعرف ذلك !! لا أتذكر ماذا كان تعليقى ؟ ولكن عادة عندما كنت أسمع هذا الكلام ممن يعمل بالمخابرات أو على صلة بها ، كنت اقول لنفسى : إحتمال من اثنين ، إما هؤلاء القوم تعودوا على التعايش مع العملاء . أو أنهم يدبرون لخطة للخلاص منهم . والأيام برهنت على الاحتمال الأول .

كان هذا الحوار قبل الثورة بعشر سنوات ! وبعد الثورة قرأنا جميعا لشفيق البنا الذى كان يعمل مساعدا إداريا لمبارك مايلى :
مبارك أصر على تعيين يوسف بطرس غالى كوزير المالية رغم تأكيد المخابرات العامة له أنه جاسوس أمريكى فى الوزارة وكان رجل أمريكا وهو ما اعترض عليه عمر سليمان
وهذا يؤكد صحة ماقاله لى عبد السلام محجوب من حوالى 10 سنوات . وطبعا كان يمكن لى التوصل لهذا الاستنتاج بدون أى معلومات خاصة من تاريخ يوسف وأسرته . ولكن المعلومة القاطعة تكون مريحة للذهن ، وهذا هو سحر المعلومات الذى تمتلكه أجهزة المخابرات .
مايهمنى الآن أن الشبكة اليهودية الصهيونية تبنى فى وضح النهار وبعلم المخابرات . ولايهم إذا كانت المخابرات تعلم وتعترض . فهذا أشبه بموقف الرجل الذى يكتشف أن زوجته أو ابنته تذهب لبيت دعارة . فيقول لها : هذا عيب لا يجوز ذلك . ثم تواصل الزوجة أو الابنة الذهاب فيسكت الرجل . وبالتالى فإن الدفاع عن عمر سليمان بحكاية أنه رفض تعيين يوسف بطرس قصة لاتشرف . خاصة وأن يوسف بطرس ليس الوحيد كما سيتشعب بنا الحديث .
من أدخل يوسف بطرس غالي القصر الجمهوري هو السفير الأمريكي الذي عينه جمال مبارك مستشارا له بعد خروجه على المعاش من أعمال السفارة . وكان جمال مبارك صديق يوسف غالى هو من رشحه لمبارك . وهكذا ستجد أن الشبكة تبدأ دوما بمبارك وسوزان وجمال . ( وقد كتبت كثيرا عن هذه الأسرة وهى فى السلطة لذلك أؤجل الحديث عنها للنهاية ) . لقد كان كلام المخابرات موثقا إلى حد أن مبارك لم ينكر ولكنه قال : أنا أريد أن استخدمه لإرسال رسائل للأمريكان . ووفقا لرئيس تحرير روزاليوسف بعد الثورة فإن وكيل جهاز المخابرات الذى كان مسئولا عن الملف أصابته جلطة وتوفى خلال 3 أيام من تعيين غالى وزيرا للمالية ، مات كمدا لأنه كان رجلا شريفا ووطنيا . ولكن عمر سليمان ظل وفيا لمبارك حتى موته . ولأهمية موقع غالى فقد كان يعمل تحت إمرة 11 من قيادات المخابرات الأمريكية .
وبعد هروب بطرس غالى نشرت العربية نت مايلى :
كشفت تحقيقات أمريكية تجري مع بنك فيجلين السويسري الخاص مفاجأة من العيار الثقيل، وهي وجود اسم وزير المالية المصري الهارب يوسف بطرس غالي في قائمة كبار المودعين بالبنك، وأن هناك تحويلات مالية كانت تحول لغالي من المخابرات المركزية الأمريكية وبشكل شهري منتظم بداية من عام 1985 حتى عام 2011، وأن رصيد يوسف بطرس غالي بالبنك طبقا لقائمة العملاء الكبار قد بلغ 7.560 مليون دولار.

وذكرت صحيفة “روزاليوسف” المصرية أن اكتشاف المباحث الفيدرالية الأمريكية لهذه المعلومات جاء بالمصادفة حين كانت المباحث الفيدرالية تحقق في نشاط بنك “فيجلين” غير الشرعي على الأراضي الأمريكية واتهام البنك السويسري الخاص بمساعدة مستثمرين أمريكيين على تهريب وغسل أموالهم عبر فرع البنك الذي اتضح أنه يعمل من خلال بنك آخر هو “يو بي إس” فرع مدينة ستانفورد بولاية كونتكت الأمريكية.
وأظهرت المستندات السرية للبنك أن يوسف بطرس غالي كان يتقاضى بشيك رسمي حكومي راتباً شهرياً قدره 15 ألف دولار في الفترة بين عام 1985 حتى عام 1995، حيث زادت قيمة الشيكات الشهرية لتصل إلى 30 ألف دولار شهرياً، وهو ما يعد علاوة أو ترقية حصل عليها غالي من المخابرات المركزية الأمريكية في هذا التوقيت.

الغريب أن يوسف بطرس غالى لم يصرف أياً من تلك الشيكات التي ظلت تتراكم في حساب خاص فتحه هو باسمه في ديسمبر عام 1984 حتى بلغت قيمتها في المستندات التي قدمها البنك طواعية في ديسمبر 2011 مبلغ 7 ملايين و560 ألف دولار تستحق الدفع في أي وقت، حيث لا يوجد عليها حظر وهي رواتب حكومية أمريكية مشروعة.

ويواجه يوسف بطرس غالي كمواطن أمريكي الاتهام من قبل سلطات المباحث الفيدرالية خلال الأيام القليلة المقبلة بإخفاء بيانات مالية والتهرب الضريبي بإخفاء أرصدة مملوكة له ومحاولة العمل على غسل تلك الأرصدة وتحريكها من أمريكا خلال نظام بنكي أجنبي غير شرعي.

وكانت السلطات البريطانية قد علمت بملف التحقيق المطلوب فيه يوسف بطرس غالي بعد أن تم تحويله من قبل السلطات الأمريكية إلى السفارة الأمريكية بلندن ومنها لوزارة العدل البريطانية من أجل إخطار المواطن الأمريكي المقيم بشكل دائم على الأراضي البريطانية بموعد التحقيق معه في الاتهامات المسندة إليه الأسبوع المقبل في مقر السفارة الأمريكية بوسط لندن.

يُذكر أن السلطات البريطانية أرسلت الإعلان إلى منزل يوسف بطرس غالي وتسلمه بنفسه ووقع بالعلم بموعد التحقيق واتصل بسفارته الأمريكية وأخبرهم باستعداده للتحقيق معه، وهو ما سجله محقق سكوتلانديارد الذي قابل غالي وسلمه الإخطار الفيدرالي الأمريكي ( انتهى التقرير )..
أنا غير مهتم بغالى بشكل خاص ولا أعطيه أهمية أكثر مما ينبغى ولقد كان وزير المالية وهذا ليس بالشىء القليل ولكن أهمية حالته أنها موثقة كما ترى .
مبارك تم تجنيده قبل ان يصبح نائبا للسادات ، سوزان مجندة منذ ارتباطها بطيار بالقوات الجوية المصرية . مبارك تم تجنيده للموساد كما يقال وهو فى فترة تدريبه وتعليمه فى روسيا عن طريق اللوبى اليهودى الروسى . وسوزان لاشك كان تجنيدها عن طريق المخابرات البريطانية . وهناك مساحة مشتركة للعمل بين أجهزة المخابرات الاسرائيلية والبريطانية والأمريكية والغربية عموما ، والعميل يمكن أن يستخدم عن طريق أكثر من جهاز بمعرفة الآخرين أوبدون معرفتهم . فهى كلها منافسة فى الخير الصهيونى الغربى !!
وعن طريق المسيحية الصهيونية فإن الخطوط سالكة بين الموساد والمخابرات الامريكية والبريطانية خاصة . جاء فى دراسة للمهندس عمرو عبد الله :

ذكرت وسائل إعلام غربية ،أن وزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب الدموي حصل على موافقة إسرائيل على الإطاحة بمرسي, وقيام الفريق السيسي بزيارة تل أبيب قبل الإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسي، بثلاثة أيام، إلتقى فيها رئيس الوزراء الإسرائيلي، في زيارة استغرقت خمس ساعات فقط

الديانه اليهوديه تعتبر اليهودي هو فقط من كانت أمه يهوديه وهذا يدفعنا للبحث عن أصل أمهم سوزان مبارك

سوزان مبارك أبنه ممرضة بريطانيه أسمها Lily May Palmer وهي من عائلة من ويلز و أصلها من يهود مالطا

أم سوزان مبارك كانت قريبة لأم جيهان السادات وأمها أيضا بريطانيه ومن أصل مالطي وجيهان هى التى رشحت سوزان لمبارك و كثير من الشهود شهدوا بانهم أبدا لم يشاهدوا سوزان تصلى أوترتدي حجاب أوتلبس أيه قرآنية

سوزان مبارك اليهودية كانت رئيسه نادي الروتاري في مصر وقد حصلت على العضوية الفخرية للروتاري في مايو 2001 في نفس الوقت مع ابنها جمال مبارك لكون أخيها اللواء منير ثابت محافظا لمنطقة الروتاري و التي تضم عدة دول منها مصر، الأردن، لبنان، السودان، البحرين، الإمارات العربية، قبرص، أرمينيا، جورجيا

وبعد أن أتم السادات تنفيذ المطلوب منه تم اغتياله على يد جماعات متطرفة تم تمويلها من قبل المخابرات الأمريكية، بحيث كان المطلوب هو التخلص من رجل المرحلة السابقة السادات، مع الإبقاء على الرجل المطلوب لكي يكون رجل المرحلة القادمة، محمد حسني مبارك. والذي قال عنه السادات حين عينه نائبا له في عام 1975 بأن الجماعة في تل أبيب مبسوطين منه.

وكان المطلوب من مبارك أن يتصالح مع العرب أولا، ثم يذهب بهم إلى التوقيع على معاهدات سلام بشروط إسرائيل، وفي الوقت ذاته يقوم بتدمير مصر من الداخل، فيدمر بالسلام ما لم تستطع إسرائيل أن تفعله بالحرب .

لماذا تزوجت جيهان صفوت البريطانية من السادات مع أنه غير مناسب لها شكلا ولا موضوعا وكان متزوجا وله بنتان وما علاقه المخابرات البريطانيه بهذا الزواج؟

وما علاقه المخابرات البريطانيه بزواج سوزان ثابت البريطانيه من حسني مبارك المنوفي؟

ويجب ملاحظة أن عائلة مبارك كلها بريطانية : سوزان وعلاء وجمال وفريدة بنت جمال التى ولدت فى لندن واحتمال أن يكون مبارك نفسه حصل على الجنسية .

)المصدر: مذكرات سفير في مملكه الدجال(

الأصل اليهودى لكل من سوزان و جيهان ممكن التأكد منه بالذهاب إلى مالطة وويلز. ولكن الأمر لايحتاج كل هذا التعب فهما خدمتا ولاتزالا اليهود فى كل الأحوال . وبريطانيا هى عاصمة الماسونية ومهمتها إدخال المسلمين والمسيحيين تحت سيطرة اليهود بإدعاء المساواة بين الأديان . ماهى ثقافة جيهان السادات حتى تفتح لها جامعات أمريكا لإلقاء المحاضرات ، وتخصيص كورس عن كامب ديفيد .أما أنشطة سوزان التخريبية فى مصر فهى معروفة .

قبل أن تحكم الشبكة اليهودية سيطرتها على البلاد ، استخدمت أسلوب الاختراق . تصوروا أن زوج بنت عبد الناصر كان اسرائيليا أى عميلا للموساد . والد أشرف مروان كان ضابطا بالقوات المسلحة . وعندما حصل أشرف على بكالوريوس علوم بدأ عمله فى المعامل المركزية للقوات المسلحة . والتحق بالقوات المسلحة عام 1965ثم عمل مساعدا لجمال عبد الناصر بعد زواجه من إبنته منى كان مساعدا لسامى شرف مدير مكتب الرئيس . وممكن أن تضحك أكثر عندما تعرف أنه كان المستشار الأمنى والسياسى للرئيس السادات منذ توليه الحكم ! الموساد هو المستشار السياسى والأمنى لرئيس مصر ( حدث مثل هذا فى سوريا : إيلى كوهين ). وبعد حرب أكتوبر تولى الباشا هيئة التصنيع العربى 1974 حتى 1979 حتى يكون تسليحنا تحت عين إسرائيل . وجاء فى ويكيبديا :

ارتماء مروان في حضن السادات جعل علاقته (مروان) تسوء مع عائلة عبد الناصر، لدرجة أن قاطعته السيدة تحية كاظم (حماته) وهدى (أخت زوجته) وزوجها حاتم صادق، وكان هو يتربح من هذه المقاطعة عند السادات الذي كان يشعر بتعاطف خاص معه جراء هذه الأمور التي تحدث معه بسبب انضمامه إلى فريقه.

مع الوقت علا نجم مروان في الحياة السياسية المصرية، نتيجة تزايد ثقة السادات الكبيرة فيه؛ فجعله عضوا في لجنة الإشراف على التطوير وصناعة الأسلحة في مصر وليبيا، وعضوا في المجلس الأعلى للمشروعات الطبية في مجال الطاقة النووية عام 1973، ثم سكرتيرا للرئيس للاتصالات الخارجية في عام 1974.

وفي 29 من يونيو 1974 عين مقررا للجنة العليا للتسليح والتصنيع الحربي. وفي 1975 عين رئيسا للهيئة العربية للتصنيع، وفي 1987 عين سفيرا لمصر في لندن ثم اتجه للعيش في لندن، والعمل في الأعمال الحرة كمستثمر، وكان رئيس الجالية المصرية في لندن.

لم يخل هذا الصعود السريع لمروان من شائعات طالت ذمته المالية، وعلاقته التجارية بالمليونير السعودي كمال أدهم، ويحكي الصحفي المقرب من السادات موسى صبري في كتابه “الحقيقة والأسطورة” أنه دار بينه وبين السادات حديث وديٌّ حول مروان سأله فيه عن سر تمسكه بالأخير برغم هذه الشائعات المحيطة به فأجابه السادات بالقول: “أنا لا أقبل أن أمد يدي لأي حاكم عربي، لكننا نتعرض لمآزق مالية خطيرة، وأشرف يقوم بهذه المهمة، كما أنه قدم خدمات ممتازة في موضوع الأسلحة، واستطاع بجهده الشخصي أن يذلل كثيرا من العقبات مع المصانع الفرنسية بالذات، وتم هذا في أوقات حرجة وقبل حرب أكتوبر (انتهى الاقتباس )

وهذا الكلام الأخير مهم فهو يشير إلى معلومة أن كمال أدهم رئيس المخابرات السعودية كان يسلم راتبا للسادات بمليون دولار من المخابرات الأمريكية . وهى معلومة نشرتها الواشنطن بوست فى حياة السادات ولم يرد عليها .

بنت عمرو موسى هانيا متزوجة من ابن أشرف مروان ، وعمرو موسى له علاقة خاصة مع اسرائيل . أحمد عز بتاع الحديد اتضح أن أمه اسرائيلية يهودية هل سمعتم بهذا ( انتظر العدد القادم ) . ساويرس مسيحى ولكن له علاقات استثمارية وأخوية فى اسرائيل ( كان مرافقا لحمدين فى زيارة تل أبيب ) ، حتى الطرطور لم ينف علاقته بطائفة السبتيين اليهودية التى أطلقها عليه أحمد منصور . والثابت أن أمه أمريكية .

والآن انظر لهذا الشكل الأولى للشبكة اليهودية

مبارك زعيم الشبكة سلمها لعمر سليمان ثم لطنطاوى ثم للسيسى

سوزان : كانت تدير نصف الوزارات والقطاع النسائى وكانت تعتبر نائبا لرئيس الجمهورية

جمال مبارك ( تربية أمه الصهيونية التى أرسلته لبريطانيا لتدعيم هذه التربية ) : تم تسليمه إدارة الدولة عدا القوات المسلحة والمخابرات . وهو صديق طارق نورمحتكر الاعلانات فى مصروالمسئول عن الحملات الاعلامية للحزب الوطنى ومرجح أن له علاقة بالموساد ، حسب تصورات عم السيسى المنشورة. أحمد عز صديق جمال أمه اسرائيلية رغم أن أبوه قوات مسلحة ، يوسف غالى اليهودى صديق جمال أصبح صديق طارق نور الذى تولى له اعلانات الضرائب المملة المعروفة ثم فى السياحة ( نورت مصر ) وكانت مملة ثم وزارة البترول ( سامح فهمى ) ثم النقل ( محمد منصور ) وهكذا شلة واحدة . ساويرس المسيحى الصهيونى موجود فى كل طبخة صديق طارق نور . القنوات التى خربت مصر يشارك فيها طارق نو . ولا أحد يهاجمه أو يأتى بسيرته . قنوات الحياة وإم بى سى مصر تعيش على شركة يهودية للاعلان ، وبالتالى رئيس حزب الوفد يعيش من خير اليهود حسب تقرير للمخابرات المصرية . أما الببلاوى فهو ماشى فى الخط ، فهو يرى أن مصر لن تنهض بدون توحيد كل القوى التى لاتؤمن بالغيبيات . وهو كلام أحلى من كلام اليهود ذات نفسهم . على جمعة زار اسرائيل ويحتفل بعيد ميلاده فى الليونز. وعمرو موسى وزير خارجية سابق ومرشح للرئاسة يعمل مع اسرائيل بعد الظهر( لاتنسوا زيارته الأخيرة لاسرائيل حيث التقى استيفى ليفنى وأحد قيادات حزب الليكود : ليفى ) ! ابن أشرف مروان بتاع الموساد شريك ابن حسنين هيكل . وهيكل لنا وقفة معه فى حكاية اليهود . ولم تكتمل الشبكة بعد المساحة لاتحتمل ، وقد يكون فى العمربقية خارج السجن لاستكمال تفاصيل الخريطة .
مجموعة حقائق :
محمد الخليدى :
قال التلفزيون الإسرائيلي أن الحكومة كانت تعرف بحدوث الانقلاب قبل 3 ايام من وقوعه .!!
حدث الانقلاب وكان أول قرار له هو خنق غزة .!!
كانت تهمة الرئيس المعزول هي التخابر مع حماس .!!
كتبت صحف اسرائيلية أن السيسي بطل إسرائيلي وقال بيريز أن فشل الإنقلاب سيعني كارثة لإسرائيل .!!
ناشد في لقاء آخر أحرار العالم للوقوف مع السيسي .!!
زار قبل ذلك البرادعي تل أبيب ثم بعد ذلك زارها حمدين صباحي .!!
قصفت اسرائيل في سيناء بتسهيلات من الجيش المصري ثم ارسلت طائرات محملة بقنابل الغاز للدموع وقنابل حارقة قبل فض الاعتصام بليلة .!!
قالت الصحف الغربية فيما يشبه الإجماع أن أكبر داعمي الانقلاب هي إسرائيل ودول خليجية .!!
هذه حقائق في شهر واحد .!!
غير حقائق التاريخ ..
بعد ذلك يجيء ويقول الإخوان هم عملاء الصهيونية .!!!!
بل على قلوبٍ أقفالها .
——————–
سفير اسرائيل السابق لدي مصر زيفي مازيل
——————–
– ازاحة مرسي من الحكم هو شيء رائع بالنسبة لإسرائيل و هذا افضل شيء حدث لنا هذا العام لأننا نتخوف أن الهدف الأساسي للاخوان هو محو اسرائيل من علي الخريطة
——————–
تعليق محرر الجريدة اليهودية التي تصدر في أمريكا :
——————–
اسرائيل تنفست الصعداء بعد ازاحة السيسي لمحمد مرسي من الحكم بسبب التعاون و العلاقات الممتازة التي تربط اسرائيل بالجيش المصري منذ عقود الماضية علي عكس علاقتهم بالاخوان الذين يدعمون حماس
– الاسرائليين متفائلين بالانقلاب العسكري الذي خلع محمد مرسي
– رغم محافظة مرسي علي معاهدة السلام 1979 الا أن العلاقات بين مصر و اسرائيل شهدت تباعدا خلال عهده بسبب رفضه الاتصال المباشر بقادة اسرائيل
——————–
اسرائيل تفضل أن يكون علي رأس السلطة في مصر تيار علماني
http://www.jewishjournal.com/world/article/removal_of_islamist_morsi_in_egypt_a_source_of_hope_in_israel
——————–
خطير جداً إسرائيل تطالب أمريكا باستمرار المساعدة الأمريكية للجيش المصري دعما للانقلاب العسكري
http://www.youtube.com/watch?v=o8gx7YuxPKc&feature=player_embedded
——————–
مقالات لوكالة أنباء الأسوشياتد برس تفضح السبب الحقيقي لانقلاب السيسي: أمن إسرائيل
http://www.youtube.com/watch?v=whXIsJ_Bd4o
——————–
فيديو.. بيريز: سندفع الثمن غاليا حال فشل الانقلاب على مرسي
http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=iPgKhDiTTy0
——————–
السيسي وحلف إسرائيل
http://www.youtube.com/watch?v=OLgSTKMD46U&feature=share
——————–
المفكر_الصهيوني رايدر : مع كل الألم، يجب أن يغض الغرب الطرف عن مجازر السيسي ضد شعبه لإنها السبيل لمنع دولة إسلامية | http://www.israelhayom.co.il/opinion/110085
——————–
الكاتب الصهيوني د مرغلت:
يمعن السيسي في القتل لإنه يدرك مغزى فشله،
وعلينا التجند لانجاحه، فهذه قصة حياة أو موت
http://www.israelhayom.co.il/article/110599
——————–
دراسة إسرائيلية: مرسي خطط لإلغاء كامب ديفد
http://www.aljazeera.net/news/pages/1771f760-c30f-4d63-a370-655b1ee13778
——————–
مقال دان مرغليت في صحيفة إسرائيل اليوم
http://www.israelhayom.co.il/article/110911
——————–
صورة ( قلم ) على قفا جندي مصري … و مكتوب تسلم الأيادي
http://www.haaretz.com/opinion/1.543781
——————–
نتنياهو يوجه سفراءه لتبرير الوقوف مع السيسي
http://www.aljazeera.net/news/pages/88f80274-9947-4078-8c88-84afad41dbd8
——————–
شُفت تقرير ( مركز ميدل إيست مونتيور ) اللي بيأكد أن الوثائق الأمريكية بتثبت أن واشنطن مولت ودعمت الانقلاب العسكري ؟! وإن اسرائيل حثت الولايات المتحدة على عدم وقف المساعدات للحكومة الانقلابية ؟!
http://www.middleeastmonitor.com/news/americas/6554-us-documents-show-that-washington-funded-military-coup-in-egypt&usg=ALkJrhhL2KnJ7JCJRqpkCAKZBdqurwFvrQ
http://www.middleeastmonitor.com/news/americas/6514-israel-urges-us-not-to-halt-aid-to-egypt&usg=ALkJrhgkWAdqid1r8M5rzro-hVhELf1T0A

مواد أخرى غير أساسية:
اهـانة جديدة فـى اعلان اسرائيلى للرئيس محمد مرسى
http://youtu.be/EmTtf89-MuA
لما حد يقولك مرسى عميل لأمريكا وإسرائيل … رد عليه بالفيديو ده
http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=C5l3q5ebuLc
اليوم السابع | فى أسرع رد على أردوغان.. إسرائيل تمنع الإسرائيليين من السفر إلى تركيا
http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=1213470
الحمد لله الذي كتب لنا أن نكون أغيظ أهل الأرض إلى صهيون..
https://www.facebook.com/ammaronline/posts/10201151762950064
بعد هذا الخطاب لم يستقر حكم مرسي ابدا
http://www.youtube.com/watch?v=pZeEBbGgH2Y
وكان هذا هو رد اسرائيل علية
http://www.youtube.com/watch?v=iOUdYjEM_qc
فضيحة توفيق عكاشة واعترافه بإسرائيل
http://youtu.be/_gxL6TPA1I8

Like ·  · Share · Edit · August 28, 2013

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s